التاریخ: 6 يناير, 2014
المشاهدات: 3٬127
المؤلف: الدكتور الشيخ أيمن المصري
الصفحات: 150
قطع: وزيري
الطبع:
تحمیل

لو تأمّلنا جذور الاختلاف الفكري بين الناس، نجد أنَّ مرجعه هو في اختلاف أنماط وطرق التفكير التي يعتمدها كلُّ إنسانٍ مع نفسه، حيث إنَّ الفكر وليد التفكير، وهذه المناهج التفكيرية هي التي نسمّيها بمصادر المعرفة الإنسانيَّة.

والعقل الضروري كما يحكم بضرورة الاستناد إلى دليل في تحصيل الاعتقاد، يحكم أيضا بضرورة أن يكون الدليل المستند إليه دليلاً معتبراً صالحاً للكشف عن الواقع، وإلَّا فوجود الدليل غير المعتبر وعدمه على حدًّ سواء.

ومن أجل ذلك كله كان هذا الكتاب يحمل في طياته حلا لهذه المشكلة الفكرية العتيقة،عن طريق السعي لتقنين أصول التفكير الإنساني من أجل تحقيق مجتمع إنساني حضاري جديد.