مدير أكاديمية الحكمة العقلية يؤكد على الاهتمام بالعلوم العقلية لمواجهة الصراعات الفكرية | أكاديمية الحكمة العقلية
التصنیف: الأخبار
التاریخ: 26 نوفمبر, 2013
المشاهدات: 1٬021
الطباعة
إرسل لصدیقك
بقلم: السید محمود الهاشمي

دعا مدير أكاديمية الحكمة العقلية الشيخ صالح الوائلي المؤسسات التعليمية إلى الاهتمام بالعلوم العقلية في مواجهة الصراع الفكري والغزو الثقافي الغربي.

وقال الوائلي في كلمته التي القاها في المؤتمر الثاني الذي أقامته الأكاديمية لتقييم الوضع الدراسي للعلوم العقلية في حوزتي النجف الأشرف وقم المقدسة ” ان المجتمعات الإسلامية تمر بهجمة ثقافية وفكرية شعواء تستهدف المبادئ الحقه والقيم والأخلاق الصالحة التي كافح من أجلها الأنبياء والمصلحون”. مشيراً إلى أن ” كرس أعداء الحق والفضيلة كل إمكانياتهم المادية والإعلامية الضخمة لمحاصرة شبابنا المسلم واقتطاعهم من واقعهم ومسخ هويتهم وعزلهم عن تراثهم الإسلامي الأصيل”.

وأضاف أن الأعداء وضعوا خططاً خبيثة تستهدف إضعاف العقل والاستخفاف بالقيم المعنوية وتقوية الحس وتعظيم المنافع المادية.

وأكد مدير الأكاديمية أن أمتنا تمتلك تاريخاً حضارياً كبيراً وطاقات بشرية هائلة وقيادات فكرية فذة يعطيها القدرة الكافية على مواجهة العدو. مبيناً أن “الأمة الإسلامية قدمت الكثير من الخسائر طيلة صراعها الثقافي مع الآخر.

وبين الوائلي أن المعركة مع العدو تشتد يوماً بعد يوم وتتطور خططها وأساليبها ضمن عمل منظم من قبل الأعداء. داعياً في الوقت نفسه المؤسسات التعليمية إلى وضع إستراتيجية واضحة لمواجهة الغزو الثقافي الغربي. مشيراً إلى أن هناك جهوداً مخلصة لكنها لا ترقى للطموح والتجهيزات التي يمتلكها العدو في مواجهتنا ثقافيا وفكرياً.

واستعرض سماحة الشيخ صالح الوائلي الواقع الثقافي التي تعيشه الأمة العربية والإسلامية، قائلاً ” أن المتتبع للحراك الثقافي في عالمنا العربي والإسلامي يرى بوضح حجم الكارثة التي تعيشها امتنا”. مضيفاً أنها “لا تنقصها الطاقات والإمكانيات بل المشكلة تكمن في الخطط والبرامج التي تعتمدها مؤسساتنا التعليمية في التنمية الفكرية والثقافية للأمة وآلية إدارتها للصراع الفكري مع الآخر.

وفي ختام كلمته دعا مدير أكاديمية الحكمة العقلية المؤسسات التعليمية والفكرية إلى بذل المزيد من الجهد لمعاجلة الأخطاء ووضع ضوابط ومعايير في مواجهة العدو من الناحية الثقافية.



займ на картукредит онлайн