التصنیف: الأخبار
التاریخ: 26 نوفمبر, 2013
المشاهدات: 1٬302
الطباعة
إرسل لصدیقك
بقلم: السید محمود الهاشمي

أقام قسم التبليغ في أكاديمية الحكمة العقلية في 25 ربيع الأول من عام 1434ـ ق، ندوته التخصصية الثالثة تحت عنوان “الدور الاجتماعي للخطيب والحركة الجماهيرية”. وقد شارك فيها العديد من الخطباء والمبلغين.

وبدأت الندوة بقراءة آيات من الذكر الحكيم تلاها القارئ الاستاذ جواد أمين، بعدها ألقى سماحة حجة الإسلام والمسلمين الاستاذ الشيخ حيدر الدباغ كلمته التي استعرض فيها مقومات وأسس الخطابة الدينية وكيفية إعداد الخطاب.

وشدد الدباغ على ضرورة مراعاة الخصال الأخلاقية وفن التعامل مع الناس، وقال لابد من تواجد الخطيب بين الناس ليكون جزءاً من المجتمع الذي يبلغ فيه ويتعرف على مشاكله عن قرب.

كما دعا حجة الإسلام والمسلمين الشيخ حيدر الدباغ الخطباء إلى ضرورة الإهتمام بالخصال العلمية والثقافية، معتبراً ذلك سيساهم في رفع الكثير من الإشكالات في المجتمع، مؤكداً على ضرورة اهتمام الخطيب بعلم النفس.

من جهة أخرى، دعا رئيس أكاديمية الحكمة العقلية سماحة الشيخ الدكتور أيمن المصري، الخطيب إلى تصحيح عقائد الناس وفق أدلة برهانية مستفيداً من القيادة الميدانية بأساليب التوجيه والهداية الإجتماعية مقتدين بسيرة الأنبياء والأئمة الميامين صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.

وشدد الشيخ المصري في كملته على ضرورة أن يقوم الخطيب بتوعية الناس بمؤامرات الأعداء من داخل المجتمع وخارجه، مطالباً في الوقت نفسه الخطباء بالوقوف بوجه أصحاب دعوات التجديد بلا مباني عقلية أو علمية صحيحة.

وقال رئيس أكاديمية الحكمة العقلية إن من مهمة الخطيب هو إحياء المفاهيم والقيم التي قامت بعض وسائل الإعلام بتحريفها وتعليم الناس منهجية التفكير لينطلقوا عبر الاستقامة الفكرية إلى توسيع القدرات المعرفية والفكرية.

وفي الختام تم فتح باب النقاش الذي تضمن عدداً من الأسئلة والمداخلات الشيقة التي أثرت الندوة.