التصنیف: الأخبار
التاریخ: 26 نوفمبر, 2013
المشاهدات: 1٬206
الطباعة
إرسل لصدیقك
بقلم: السید محمود الهاشمي

تحت شعار( المعالجة العلمية في ضوء المنهج العقلي)، أقام قسم التحقيق والبحوث في أكاديمية الحكمة العقلية ندوة علمية  بعنوان (( اليقين وأزمة التغير والثبات الفكري))، يوم الخميس المصادف 14/3/2013، وتعد هذه الندوة الأولى من سلسلة ندوات يعقدها القسم حرصا منه على نشر العلوم والمعرفة العقلية.

وكانت لهذه الندوة خمسة محاور، وهي كالآتي:

  1. اليقين،الدوافع النفسية والمعرفية وراء تحصيله، واشكالية التحولات الفكرية.
  2. موجبات وموانع ـ إدراكية وسلوكية ـ  في تحصيل اليقين.
  3. الحقائق المطلقة وسجال نسبية العلم.
  4. الأسباب النفسية والمعرفية التي أدت الى ظهور النسبية في الفكر الإنساني.
  5. الآثار والنتائج المعرفية والسلوكية المترتبة على استحصال اليقين أو التخلي عنه.

وقد افتتح الندوة بتلاوة آيات من الذكر الحكيم تلاها القارئ الاستاذ جواد امين، وترأس الندوة الشيخ الاستاذ فلاح العابدي.

وتحدث في المحور الأول والثاني سماحة الشيخ أحمد مبلغي رئيس جامعة المذاهب الاسلامية مستعرضاً اشكالية التحولات الفكرية.

ثم تحدث رئيس أكاديمية الحكمة العقلية، سماحة الشيخ الدكتور ايمن المصري، في المحور الثالث عن الحقائق المطلقة وسجال نسبية المعرفية، فيما تحدث في المحور الرابع عن الأسباب النفسية والمعرفية التي أدت لظهور النسبية في الفكر الإنساني.

وفي المحور الخامس، بين سماحته الآثار والنتائج المعرفية والسلوكية المترتبة على استحصال اليقين أو التخلي عنه. وفي ختام الندوة فتح باب المناقشة والاستفسارات وقد أجاب كل من المحاضرين على مداخلات  الحاضرين.