التصنیف: الأخبار
التاریخ: 26 نوفمبر, 2013
المشاهدات: 575
الطباعة
إرسل لصدیقك
بقلم: السید محمود الهاشمي

أكد عميد أكاديمية الحكمة العقلية الدكتور ايمن المصري على ضرورة العمل على تأصيل المنهج العقلي واعتماده كركيزة أساسية في النهوض بالأمة. مضيفاً أن الحضارة الأوربية تسعى أن تجعل الأمة تابعة لها.

وقال سماحته خلال كلمة له أقيمت بمناسبة انتهاء الدورة التعليمية الثانية والثالثة أن مشروع “أكاديمية الحكمة العقلية” هو التأصيل للمنهج العقلي واعتماده كركيزة في النهوض بالأمة”.

ودعا الشيخ الدكتور أيمن المصري إلى ضرورة العمل لإرجاع الأمة لأصالتها وفصلها عن الحضارة الغربية الدخلية. وأضاف قائلاً أن “الحضارة الغربية تحاول أن تجعل الأمة تابعة لتشعرها بالدونية أمام الغرب فلابد من رجوع الأمة إلى أصالتها وحضارتها وفطرتها لتستقل عن الحضارة الأجنبية.

وحول إرجاع الأمة إلى أصالتها، بين سماحته أن النهوض بالأمة تحتاج إلى ركنين هما (الفكر والرجال). مؤكداً أن “الفكر متحقق” وتبقى حاجتنا لرجال يحملونه. داعياً إلى ضرورة التحرك لجمع الرجال لإنقاذ أمتهم.

وأكد عميد أكاديمية الحكمة العقلية أن الشعور بالمسؤولية هو الدافع الوحيد الذي يحرك الإنسان لنشر الفكر الصحيح. قائلاً” أن الإنسان الذي يشعر بالمسؤولية لا يحتاج إلى التحريك الخارجي”.

وبين الدكتور أيمن المصري أن أكاديمية الحكمة العقلية تسعى لفتح فروع لها في مختلف أقطار العالم الإسلامي والمحافظات العراقية.

مؤكداً على ضرورة تجديد المناهج الدراسية التي تدرس حاليا وإضافة مادة المنطق كدرس أساسي في الجامعات، لكي يتعلم الإنسان التفكير الصحيح وبالتالي لا تنطلي عليه الأهداف التي يسعى الغرب لزرعها في مجتمعاتنا العربية والإسلامية.

وفي نهاية كلمته، استمع عميد أكاديمية الحكمة العقلية سماحة الشيخ الدكتور أيمن المصري إلى آراء ومقترحات الطلبة المشاركين في الدورة التعليمية.