التصنیف: الأخبار
التاریخ: 26 نوفمبر, 2013
المشاهدات: 1٬073
الطباعة
إرسل لصدیقك
بقلم: السید محمود الهاشمي

أكد رئيس أكاديمية الحكمة العقلية، الشيخ الدكتور ايمن المصري، إن الإسلام قائم على ركيزتين هما “العقلانية” و “رفض الظلم”، مشدداً في الوقت نفسه أن ” تحديد المواقف الفكرية يدور مدار العقل وانسجامها معه وموافقتها له”.

وقال الشيخ المصري خلال استقباله ظهر اليوم الخميس 22 نوفمبر خمسة وثلاثين من طلاب الحوزة العلمية في النجف الاشرف الذين زاروا مقر الأكاديمية، أن “المذهب الشيعي ليس مذهباً في عرض المذاهب الأخرى وانما هو الاسلام الذي ارتضاه الله لنا”، مضيفاً أنه “الإسلام المحمدي الأصيل”.

ولفت رئيس الأكاديمية إلى أنه “بالعقل عرفنا الدين والمذهب الصحيح والعقل هو قوام الانسان”، مؤكداً  “لا دين لمن لا عقل له”، وأوضح سماحته “بالعقل صار الانسان إنساناً والمذهب الصحيح هو ما وافق العقل”.

وأشار الشيخ الدكتور أيمن المصري إلى أن المذهب الوحيد الذي يعطِ العقل مكانته الحقيقية والريادية هو المذهب الشيعي وهو مذهب يرفع مكانة العقل ويرتقي به إلى أعلى عليين”، مضيفاً “اتّباعنا لأهل البيت (عليهم السلام) سببه أنهم يمثلون العقل الظاهر والناطق”.

وشدد قائلاً إن “العدو الاول والحقيقي للإسلام هو الظالم “مسلماً كان أو كافراً” وأئمة أهل البيت أوذوا على ايدي المسلمين الظلمة”، مبيناً أن “رآية الإمام المهدي في آخر الزمان هي رآية العدل التي يملئ بها الارض عدلاً وقسطاً”.

من جهة اخرى، أثنى ممثل عن الطلاب في كلمتة له على المشروع العقلي الذي تتبناه الأكاديمية والجهود التي تبذلها في إعلاء كلمة الحق. وفي نهاية الجلسة أستمع رئيس الأكاديمية لأسئلة ومداخلات الضيوف.