التصنیف: الأخبار
التاریخ: 26 نوفمبر, 2013
المشاهدات: 1٬181
الطباعة
إرسل لصدیقك
بقلم: السید محمود الهاشمي

شدد رئيس أكاديمية الحكمة العقلية، الشيخ الدكتور أيمن المصري، أن تحكيم العقل سينهي الخلافات التي تشهدها المجتمعات، مؤكداً أن العقل سيميز الإسلام الأصيل عن غيره.

وقال الدكتور المصري خلال استقباله ثلاثين طالباً من معهد الأمين في محافظة البصرة، “أن انتشار الخرافات والثقافات الباطلة سببه عدم تحكيم العقل، مبيناً أن “كل تيار يدعي أنه على الحق ولكن تمييزه يخضع لمنطق العقل”.

وأشار سماحته إلى أن غياب منطق العقل سبب للمجتمعات الكثير من المشاكل، مبيناً أن “العقل دعامة الإنسان ولا دين لمن لا عقل له كما جاء في النصوص والاحاديث الشريفة”.

ولفت إلى أن مؤسسة الحكمة العقلية انشأت من أجل إحياء العقل، وهي تسعى لإحياء الإنسانية وتمييز الإسلام الأصيل عن الإسلام المزيف، مؤكداً أن “العقل هو الميزان الذي يميز الأفكار والثقافات الدخلية عن غيرها”.

وأوضح رئيس الأكاديمية أن “المنطق يعني التفكير الصحيح”، مضيفاً أن “صناعة المنطق هي التي تتولى وتحدد قواعد العقل وعمله”، مضيفاً “ثمرة المنطق هو البرلمان وهو الدليل المعصوم”.

وذكر سماحته في ختام كلمته، أن مقصودنا بالعقل هو العقل الخاص المعصوم والبرهاني، موضحاً أن أحكام القياس والاستقراء أحكام عقلية من الصنف العام . مبيناً أن “عصمة العقل تتأتى من عصمة مبادئه الفطرية”.