التصنیف: الأخبار
التاریخ: 26 نوفمبر, 2013
المشاهدات: 1٬297
الطباعة
إرسل لصدیقك
بقلم: السید محمود الهاشمي

أقامت أكاديمية الحكمة العقلية بالتعاون مع جامعة المثنى كلية التربية مؤتمراً علمياً بعنوان(مناهج العلوم العقلية في الدراسات الأكاديمية والتربوية).

وانطلقت أعمال المؤتمر في مقر الجامعة بمحافظة المثنى بكلمة من رئيس الجلسة الافتتاحية الأستاذ الدكتور حسين الغفاري عضو الهيئة العلمية في قسم الفلسفة بجامعة طهران، ثم كان لرئيس جامعة المثنى الأستاذ الدكتور عز الدين أبو التمن كلمة ترحيبية شدد خلالها على أهمية إقامة مثل هذه المؤتمرات العلمية الدولية.

وفي جانب آخر من حفل الافتتاح قدم الأستاذ الدكتور أيمن المصري رئيس أكاديمية الحكمة العقلية كلمة أكد خلالها على أهمية العلوم العقلية وضرورة تبني مناهج تعليمية أكاديمية تعتمد العلوم العقلية.

وفي ختام مراسم الافتتاح ألقى الأستاذ الدكتور محمد فليح الجبوري عميد كلية التربية في جامعة المثنى كلمة أشار فيها إلى برامج المؤتمر وفعالياته كما رحب بالحضور والضيوف الكرام من شخصيات  علمية وأكاديمية.

يشار إلى أن أعمال المؤتمر انطلقت في تاريخ 26 آذار حيث استمر عرض البحوث من قبل الباحثين لمدة يومين وفي ثلاثة لجان علمية .

وقد خرج المؤتمر في الختام بتوصيات عدة منها:  

  1. تعميم ثقافة حب العلم والبحث عن الحقيقة بين الأساتذة وطلبة العلوم الأكاديمية،منعا لانحصارغرض التحصيل العلمي في الغايات المادية الضيقة.
  2. السعي لايجاد الانسجام التام والتكامل المعرفي بين العلوم الأكاديمية المختلفة بنحو يصب في تطويرالعلوم ومصلحة المجتمع البشري.
  3. إدخال علم المنطق المعني ببيان قواعد التفكير الصحيح وتهذيب الفكر،كمادة أساسية في جميع الكليات الجامعية،لاسيما في كليات العلوم الإنسانية.
  4. اعتماد علم مناهج المعرفة ومصادرها كمادة أساسية لسائر البحوث العلمية؛ من أجل تنظيم المناهج العلمية وتطويرها.
  5. حصر اعتماد المنهج الحسي الاستقرائي في العلوم الطبيعية والتجريبية المادية،وعدم استعماله في العلوم الإنسانية.
  6. الفصل بين تعليم الفلسفة والبحث التاريخي عنها،وتدريسها كعلم مستقل له موضوعه ومنهجهه الخاص،وغايته المتميزة في بناء وتشكيل الرؤية الكونية الواقعية للإنسان.
  7. إنشاء معاهد تخصصية في العلوم العقلية لإعداد وتأهيل الكوادر التدريسية المتخصصة.
  8. حصر الاعتماد على الكوادر التدريسية المتخصصة في تدريس العلوم العقلية بعد تأهيلها بنحو.
  9. التأكيد على القيم الإنسانية والمبادئ الإلهية في الدراسات الأكاديمية التي لها أكبر الأثرعلى سلوك الإنسان وتعيين مصيره في الحياة.
  10. وضع استراتيجية شاملة لعقلنة المناهج الدراسية الأكاديمية من أجل تحقيق الأمن الفكري والاستقرار النفسي للجيل الصاعد،والتحرر من التبعية الثقافية للغرب. وفي الختام نتمنى أن تجد هذه التوصيات طريقها إلى النورفي المستقبل القريب من أجل تطوير وتعميق الدراسات الأكاديمية والنهوض بأمتنا العربية والإسلامية وإرساء قواعد حضارة إنسانية جديدة.