التصنیف: الأخبار
التاریخ: 26 نوفمبر, 2013
المشاهدات: 1٬887
الطباعة
إرسل لصدیقك
بقلم: السید محمود الهاشمي

دعا الأستاذ والباحث في حوزة النجف الاشرف سماحة حجة الإسلام والمسلمين محمد طاهر الجزائري إلى تطبيق نظريات العلوم العقلية في الواقع الخارجي، مضيفا أن العلوم العقلية هي السبيل الوحيد لمواجهة الغزو الثقافي الاستعماري.

وقال السيد الجزائري “يجب أن نستشعر مدى خطورة ما يطرحه الأعداء في مجال التفكير الديني”.

وشدد السيد الجزائري في كلمته التي ألقاها بالمؤتمر الثاني الذي أقامته الأكاديمية على التجديد في كتابة النصوص العقلية. محذراً في الوقت نفسه من أعدائها.

واضاف “لقد اهتم العلماء السابقون في المطالب العقلية لأنها مقتضى العقل وكان هذا الاهتمام يظهر بصور مختلفة من دون دروس وتدوين للكتب”.

وأشار السيد الجزائري “أن المطالب العقلية جاءت ضمن مطاوي الكتب العلمية في الفقه والأصول وقد أفردت بعض الرسائل المستقلة في هذا المجال”.

وأكد سماحته على ضرورة إدخال العلوم العقلية في جميع مجالات الحياة. مضيفاً أنه لا يمكن استثناء الفلسفة من العلوم الحوزوية وتطبيقها في علم الفقه والأصول.

وبين الباحث في الحوزة العلمية بمدينة النجف الاشرف، أن هناك نقص في تدوين العلوم العقلية. داعياً العلماء والمختصين إلى الإهتمام بذلك. مؤكداً أن العقل هو دليل المؤمن وأن مشكلة عدم تسليط الضوء على النتائج العقلي، قال السيد محمد طاهر الجزائري “أن مشكلة عدم تسليط الضوء على هذا النتاج والسر في ذلك هو اهتمام مقام المرجعية السامي في علمي الفقه والأصول لمبررات خاصة”.

وأوضح “أن ذلك أدى هذا إلى إضعاف نور العلوم الفلسفية أو الأطروحة الفلسفية مقابل علمي الفقه والأصول”.

وفي ختام كلمته أوضح الباحث والاستاذ في حوزة النجف الأشرف “نحن بصدد إيجاد دراسة خاصة لمقدار ما مبثوث في مطاوي الكتب العلمية من هذه المطالب ومقدار تجددها”.