التصنیف: الأخبار
التاریخ: 11 سبتمبر, 2016
المشاهدات: 1٬157
الطباعة
إرسل لصدیقك
بقلم: ahmad

أكد رئيس أكاديمية الحكمة العقلية الشيخ الدكتور أيمن المصري، الأحد، إن إلغاء العقل ومحاربته الهدف منه ترسيخ الجاهلية وإيجاد أرضية داخل المجتمعات لنشر التعصب والإنحراف لإبعاده عن القضايا الأخلاقية والمعنوية.

وأوضح الدكتور المصري خلال استقباله مجموعة من المثقفين التونسيين “نحن نعيش اليوم في جاهلية حقيقة بسبب إبتعادنا عن العقل والعقلانية”، مشدداً على ان “التعصب مرض نفسي”.

وأشار رئيس الأكاديمية إلى مشروع المؤسسة والنشاطات التي تقوم بها في بعض البلدان العربية، منوهاً إلى أن “مشروعنا يهدف إلى إنتشال المجتمعات العربية والإسلامية من الواقع المرير الذي نعيشه اليوم والذي أنتج لنا الصراعات”.

وشدد الشيخ الدكتور أيمن المصري أنه “ما لم تقنن العلوم الإنسانية والمعنوية ستسود لغة الغاب التي تعني شريعة اللا قانون”.

وتحدث الشيخ المصري عن ضرورة إصلاح المنهج التعليمي في الجامعات والمعاهد الأكاديمية والدينية كهدف أساسي من ضمن أهداف مشروع أكاديمية الحكمة العقلية الذي تتبناه، مشيراً إلى إعداد مناهج عقلية وفكرية للمرحلة الإبتدائية والمتوسطة تساعد الأطفال والشباب على تفعيل العقل وفق أسس مبسطة.

وأضاف إن “المنهج التعليمي السائد اليوم في الجامعات والمدارس الأكاديمية منهج حسي عموده الفقري الرياضيات والفيزياء وليس نظاماً عقلياً، وهذه المناهج أدت إلى إنتاج عناصر مادية حسية في المجتمعات العربية والإسلامية”.

وتابع رئيس الأكاديمية، إنه “ما لم يتم إصلاح المناهج التعليمية وبناء الكوادر المتخصصة في العلوم العقلية، لنعيد العقل إلى مكانته، سنبقى نعيش في حالة ضياع”، معتبراً أن “المناهج السائد أدت إلى تفشي الإلحاد واللادينية نتيجة لإبعاد العقل”.

بدورهم، أشاد وفد المثقفين التونسي بالمشروع الذي تحمله مؤسسة أكاديمية الحكمة العقلية، مبدين استعدادهم لمساعدة المؤسسة في نشرها مشروعها داخل المجتمع التونسي.



займ на картукредит онлайн