التصنیف: الأخبار
التاریخ: 11 أغسطس, 2016
المشاهدات: 840
الطباعة
إرسل لصدیقك
بقلم: ahmad

أكد رئيس أكاديمية الحكمة العقلية الشيخ الدكتور أيمن المصري، الثلاثاء، أن المعركة الثقافية والفكرية ومواجهة الغزو الثقافي للمجتمعات العربية والإسلامية لا تقل أهمية عن المعركة العسكرية، جاء ذلك خلال استقباله قسم التعبئة الثقافية في هيئة الحشد الشعبي بالعراق.

وأشاد رئيس الأكاديمية خلال كلمة له بالانجازات الكبيرة التي حققتها القوات المسلحة العراقية ومجاهدي الحشد الشعبي في مواجهة قوى الشر والظلام المتمثلة بتنظيم داعش الإرهابي، مشيراً إلى أن “الحشد الشعبي هو مفخرة للجميع في داخل العراق وخارجه”.

وقال الشيخ الدكتور المصري إن “الصراع القديم الجديد هو صراع ثقافي فكري في لبه وأصله، ونتجه عنه الصراع السياسي والعسكري نتيجة لدوافع سياسية”، مضيفاً إن “الصراع بين قوى الخير والشر مستمر على مر الحياة، وهذا الصراع من أجل تكامل الإنسان”.

وأشار الشيخ أيمن المصري إلى مسؤولية النخب الثقافية العراقية في حمل مسؤولية مواجهة الغزو الثقافي والتيارات الفكرية التي تروج للانحلال والإنحراف داخل المجتمع خصوصا بين فئة الشباب وداخل أروقة الجامعات والمعاهد الأكاديمية، وقال “المعركة الثقاقية والفكرية لا تختلف عن المعركة العسكرية، ففي المعركة الثقافية يحتاج الشخص إلى المعرفة والفكر وكذلك البرمجة ورصد الحركات والجهات التي تدعمها وتروج لها لتغير الهوية الفكرية”.

كما شدد في سياق كلمته على ضرورة الإطلاع على أساليب العدو وأدواته التي يستخدمها للتغلغل داخل المجتمعات الإسلامية، منوهاً إلى ضرورة إستخدام أساليب علمية وحديثة لمواجهة مخططات العدو الثقافية والفكرية.

وأضاف الشيخ المصري إن “أكاديمية الحكمة العقلية ومن خلال كوادرها العلمية قامت بتشخيص المشكلة التي يواجها العالم الاسلامي، الأمر الذي دفعنا إلى ضرورة القيام بإعادة صياغة الفكر الإسلامي الأصيل المبني على العقل والفطرة الإنسانية السليمة لمواجهة الحجم الضخم من الشبهات”.

وتابع رئيس الأكاديمية إن “المؤسسة قامت وخلال فترة نشاطها لستة سنوات استقبل مجموعة من الطلاب الجامعيين من مختلف محافظات العراق وأقامت لهم دورات فكرية وثقافية متنوعة بما يتطلب مع المرحلة التي تعيشها المجتمعات الاسلامية والعربية”.
وفي ختام كلمة، أعرب رئيس أكاديمية الحكمة العقلية عن أمنياته بأن يتخلص العراق وباقي الدول الإسلامية من الجماعات الارهابية التكفيرية.

بدوره، أشاد قسم التعبئة الثقافية في هيئة الحشد الشعبي، بعد إطلاعهم على نشاطات مؤسسة أكاديمية الحكمة العقلية، بالجهود التي تبذلها هذه المؤسسة لرفد الساحة الفكرية وإغنائها بإصدارات متنوعة تساهم في تحصين المجتمعات من الغزو الثقافي الذي تنفذه أيادي داخلية وخارجية بإيعاز من قوى الاستكبار العالمي.