التصنیف: الأخبار
التاریخ: 11 ديسمبر, 2016
المشاهدات: 1٬090
الطباعة
إرسل لصدیقك
بقلم: ahmad

قال رئيس أكاديمية الحكمة العقلية الشيخ الدكتور أيمن المصري، مساء السبت 10 ديسمبر/ كانون الأول، أن العلماء الغربيين لم يستطيعو أن يتعرفوا على الحالة الطبيعية للصحة العقلية بسبب اعتمادهم على المنهج الحسي.

ولخص الدكتور المصري في بداية الأمسية الحادية عشر بعنوان “الصحة العقلية بين الصحة الجسمية والنفسية” في القسم الثاني، الأمسية السابقة التي تتعلق بالقسم الأول منها، التي عرف فيها “الصحة وقسمها إلى ثلاثة أقسام هي (الصحة الجسمية و الصحة النفسية والصحة المعنوية أو الصحة العقلية).

وبين سماحته ماهية الصحة العقلية وذكر لها تعاريف مختلفة التي وردت في كتب العلماء الغربيين، وقال “بأن جميع هذه التعاريف هي تعاريف غير واضحة بل هي لوازم للصحة العقلية، مشيراً إلى أن ” الصحة العقلية تعني البقاء على الحالة الطبيعية”.

وتحدث رئيس الأكاديمية عن كيفية معرفة الحالة الطبيعية للصحة المعنوية، وقال “أن علماء الغرب ما استطاعوا أن يتعرفوا على الحالة الطبيعية للصحة العقلية؛ لأنهم لم يستخدموا المنهج الصحيح المسانخ للروح الإنسانية؛ لأن المنهج الحسي لايدرك إلا الأمور المادية والحال الروح هي مجردة عن المادة”.

وأشار الشيخ الدكتور أيمن المصري إلى أن “المنهج الصحيح لمعرفة حقيقة النفس وطبيعتها وهو المنهج العقلي البرهاني”، منوهاً أنه “كما أن الأطباء البشريين اكتشفوا طبيعة الجسم الانساني عن طريق علم التشريح وعلم وظائف الأعضاء، وكذلك الحكماء قاموا باكتشاف طبيعة الفكر البشري والقوانين الحاكمة عليه من خلال التحليل العقلي”.

وتطرق إلى معايير الصحة العقلية وقسمها إلى أربعة أقسام: 1- المعايير المنطقية والتي هي تضبط فكر الإنسان .2 المعايير الفلسفية والتي هي تحدد الرؤية الكونية الصحيحة عن العالم . 3- المعايير الاخلاقية التي تبيين ما ينبغي فعله وما ينبغي تركه  4- المعايير العملية والتي هي تتكفل ببيان كيفية السيطرة على القوى النفسانية”.