التصنیف: الأخبار
التاریخ: 3 مارس, 2014
المشاهدات: 4٬630
الطباعة
إرسل لصدیقك
بقلم: السید محمود الهاشمي

أعرب رئيس أكاديمية الحكمة العقلية الشيخ الدكتور أيمن المصري، عن أسفه لإنحراف ثورات الربيع العربي عن أهدافها، مضيفاً أن الثورات التي شهدها العالم العربي فشلت في تحقيق أهدافها.

وقال الشيخ الدكتور أيمن المصري في حوار مع موقع رابطة “الحوار الديني للوحدة” أن من أسباب إنحراف الثورات العربية هي “غياب القيادة الرشيدة”، مضيفاً أن السبب الثاني هو “عدم وجود رؤيا وأيدولوجية واقعيه واضحة مشتركه بين الثوار”.

ودعا رئيس الأكاديمية شباب مصر إلى تصحيح أفكارهم وترتيب أوراقهم من جديد والبحث عن قيادة رشيدة مؤمنة بالقضية الوطنية، معرباً عن أمله أن يتخطى الشعب المصري محنته ويوفق لتحقيق أهداف ثورته.

ورأى رئيس الأكاديمية أن “التيارات المتطرفة الوهابية هي أدوات في أيدي القوى الاستكبارية الاستعمارية من أجل تشتيت الأمة العربية والإسلامية وإضعافها لمصلحة أمريكا”.

وفيما يتعلق بالأسباب التي أدت إلى تدهور العلاقة بين المسلمين، أعتبر الشيخ الدكتور أيمن المصري أن ذلك يعود إلى “تركهم للعلوم العقلية الذي أدى لفهم الاسلام بشكل خاطئ”.

وبشأن القضية الفلسطينية، قال رئيس الأكاديمية أن “تحرير فلسطين هو تحرير الأمة العربية والإسلامية من هذا الكيان الصهيوني الغاصب الذي هو يعتبر اليد الضاربة للنظام الاستعماري العالمي فهذه القضية لابد ان تكون القبلة السياسية لجميع المسلمين وممكن نتوحد حولها”.

وفيما يلي نص الحوار

– ماهي المراحل التي مر بها الفيلسوف ايمن المصري قبل الالتحاق بالحوزة الاسلامية؟

 تخرجت من كلية الطب جامعة القاهرة عام 1978م وحصلت على دكتوراه في الأمراض الباطنية من جامعة بون في المانيا عام 1985م.

– متى بدأت الدراسة في الحوزة الاسلامية في قم وما هي العلوم التي ركزت عليها في مشوارك العلمي؟

 التحقت بالحوزة العلمية في قم عام 1990م، ثم أنهيت دراسة مقدمات العلوم الإسلامية وسطوحها العالية إلى أن وصلت الى مرحلة البحث الخارج في الفقه والأصول والعلوم التي ركزت عليها هي العلوم العقلية والفلسفية.

 – ما هي وظيفة الفيلسوف المسلم في مجتمعه خصوصا مع ظهور افكار متطرفة؟

اولاَ الفلاسفة الحقيقيون هم الانبياء والائمة والحكماء، ثانيا بعض الناس يظنون ان الفلاسفة هم مجموعه تعيش في القصور ويتحدثون بلغة لا يفهمها المجتمع هذا غير صحيح الفلاسفة هم الحكماء الذين يعيشون بين الناس ويسعون لحل مشاكلهم.

 – هل لديك أهداف استراتيجية تسعى لتحقيقها وكيف تحققها؟

اقامة الحكومة العقلية من خلال: –

أولاً: إحياءُ المنهجِ العقليِّ الفلسفيِّ، والاهتمامُ بالعلومِ العقليَّةِ كَمُقدِّمةٍ لإحياءِ الفِكرِ الإسلاميِّ الأصيلِ، وتأصيلِ المنهجِ العقليِّ الفلسفيِّ وتحكيمِهِ في كافةِ المجالاتِ الفكريةِ.

ثانياً: ترويجُ العلومِ العقليَّةِ والتأكيدُ على طريقيَّتِها في إحياءِ الفكرِ الإسلاميِّ الأصيلِ.

ثالثاً: التصدّي لموجاتِ الغزوِ الثقافيِّ الماديِّ، والأفكارِ السطحيَّةِ المُتحجِّرَةِ، وسائِرِ الاعتقاداتِ الخرافيَّةِ والتي ألقَتْ بظِلالِها على أروِقَةِ الفِكرِ البَشريِّ.

رابعاً: تربيةُ الكوادرِ العلميَّةِ على أساسِ الاعتدالِ والاستقامَةِ الفكريَّةِ بعيداً عَنْ الإفراطِ والتَّفريطِ.

– كيف تستطيع تنقيذ هذه الأهداف ومشروع الحكومة العقلية على أرض الواقع؟

نحن لدينا مؤسسة باسم “أكاديمية الحكمة العقلية” ومن اقسامها القسم البحثي وهو مسئول عن اعداد بحوث فلسفية وفكرية تتعلق بالمباني العامة للفكر الإسلامي على المستوي المعرفي والفلسفي والاخلاقي والاجتماعي والسياسي وايضا لدينا قسم تعليمي مسؤول عن إقامة الدورات التعليمة المكثفة للمثقفين والمفكرين في الداخل والخارج لبناء كوادر علمية وتعريفهم بعالم الفلسفة الاسلامية الاصيلة، بحيث تصبح قادرة على مواجهة التحديات الفكرية على الساحة الثقافية.

– نري رغبة المصريين تزداد لدراسة العلوم الاسلامية ما رأيك في ذلك وبماذا تنصحهم؟

نرحب جدا بكل المصريين الذين يرغبون في دارسة العلوم الاسلامية وانصحهم في البداية بدراسة العلوم العقلية قبل العلوم النقلية مثل الفقه والحديث صحيح العلوم النقلية مهمه جدا ولكن تأتي اهميتها بعد العلوم العقلية والقران الكريم يحث على ذلك ونجده في آيات كثيره يخاطب من يتفكر ومن يتعقل.

 – نجد الآن ان العلاقة بين المسلمين وبعضهم ليست كما ينبغي بل وصلت لحد سفك الدماء برأيكم ما اسباب ذلك؟

من أهم الاسباب هو تركهم للعلوم العقلية وأدى ذلك لفهم الاسلام بشكل خاطئ.

–  كيف ترى دور القضية الفلسطينية لتوحيد صفوف المسلمين خصوصا بين الشيعة والسنة؟

تحرير فلسطين هو تحرير الامة العربية والاسلامية من هذا الكيان الصهيوني الغاصب الذي هو يعتبر اليد الضاربة للنظام الاستعماري العالمي فهذه القضية لابد ان تكون القبلة السياسية لجميع المسلمين وممكن نتوحد حولها.

 – نرى ان بعض التيارات الوهابية والمتطرفة تتعمد ايجاد عداوة مجتمعية بين المسلمين والمسيحيين في الشرق عموما وفي مصر خصوصًا في رأيك لماذا ولمصلحة من؟

 لا يخفى على أحد ان هذه التيارات ادوات في ايدي القوى الاستكبارية الاستعمارية من اجل تشتيت الامة العربية والاسلامية وأضعفها ولمصلحة امريكا ونلاحظ في اي مكان يهدد المصالح الامريكية تجدهم يعلنون الجهاد فيه على سبيل المثال افغانستان والان سوريا التي تمثل مركز خط المقاومة ضد العدو الصهيوني ويدعون للجهاد فيها وكأن لا يوجد مكان فيه كفر وضلال الا في سوريا وهذه نتيجة الانسان الذي يتحرك بدون عقل يسهل توجيه هكذا وهو لا يفكر اصلا لماذا يفعل هكذا.

 – ما هي العلاقة الحقيقية التي يبرزها الاسلام للتعامل بين المسلمين والمسيحيين او المسلمين والأديان الأخرى؟

الاسلام هو دينُ عقلاني” قل يا اهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم “.  العدو الاساسي للإسلام هم الظلمة وليس غير المسلمين الاسلام يدعوا إلى حسنه معاملة والبر والقسط والصدقة معهم بشرط ان لا يكونوا محاربين “لا ينهاكم الله على الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم ان الله يحب المقسطين ” آيه 8 سورة الممتحنة. الاسلام قائم على العدالة ومحاربة الظلم ولو صار المسلم ظالم يجب محاربته ايضًا.

 – كيف ترى مسار جنيف 2 ومستقبل إيران مع الغرب؟

بعد انكسار معسكر الغرب المستكبر امام معسكر المقاومة الذي لم يستطيعون هزيمته بذلوا كل ما يستطيعون ان يبذلوه من مؤامرات داخلية وخارجية وعقوبات اقتصادية على إيران ولكن لم يصلوا إلى ما يريدونه فبدأوا يشعروا بالإنهاك وفي نفس الوقت معسكر المقاومة صامد والان اتجه إلى المفوضات السياسية من اجل تحقيق ما لم يستطيعوا فعله فهذه محاولة اخري من اجل تقسيم العالم من خلال المصالح الغربية ولكن لن يتم ذلك

 –  هل تحول الربيع العربي إلى خريف؟

لا شك في ذلك للأسف الشديد واضح ان الربيع العربي انحرف عن أهدافه وهذه الثورات فشلت في تحقيق أهدافها والأسباب واضحة. أول شيء غياب القيادة الرشيدة والشيء الثاني عدم وجود رؤيا وأيدولوجية واقعيه واضحة مشتركه بين الثوار كانوا يعلمون ماذا لا يريدون ولا يعلمون ماذا يريدون ما هو البديل لهذه الانظمة الفاسدة المستبدة فكانت النتيجة بعض سقوط رؤوس هذه الأنظمة لم تسقط الأنظمة وبقت ما كما هي بما يسمي الدولة العميقة ولم يتم التغيير وبالتدخلات الامريكية أصبح الموضوع هو تغيير الوجه واعادة الانظمة القديمة العميلة وهذا يحدث بغياب القيادة الرشيدة نحن لماذا كشيعة نقول بان الإمامة من اصول الاعتقاد؟ لان الإمامة هي القيادة السياسية والقيادة السياسية هي اهم شيء، وعندما تكون القيادة السياسية رشيدة تهدي الأمة وتصلحها وعند غيابها تأتي القيادة الفاسدة الشريرة فهذا طبيعي إذا غاب الصالح جاء الطالح.

–  من ماذا كانت تعاني هذه الثورات العربية؟

كانت تعاني من فساد النخبة التي نشئت في ظل انظمة فاسده وهذه الأنظمة افسدت هذه النخبة، والأمة تحتاج إلى تغيير فكر وثقافة

– في النهاية ماهي نصائح التي تحب توجهها إلى الشباب المؤمنين بهذه الثورات خصوصا في مصر في ظل الظروف الحالية؟

 الشباب نوايهم حسنة وعواطفهم شريفة ولكن هذا لا يكفي عليهم ان يصححوا افكارهم ويرتبوا اوراقهم من جديد ويتجنبوا اخطاء الماضي يبحثوا عن القيادة الرشيدة المؤمنة بالقضية الوطنية ويسيروا خلفها ونسأل الله ان يوفق جميع الشعوب العربية وخصوصًا الشعب المصري العظيم ونأمل انه يتخطى هذه المحنه ويوفق في تحقيق أهداف الثورة.


  1. محمد منصور يوشع - الأحد, 2 أغسطس 2015 في الساعة 7:27 م

    السلام عليكم
    الحمد لله الذي من علينا بامثالكم في مدرسة آل محمد (ص) أطال الله عمركم وحقق لكم أحدافكم وكثر لنا أمثالكم وتقبل الله لكم هذا السعي والجهد المبذول
    وإن شاء الله هذا الموقع سيكون مدرسة لنا وإن كنا من بعيد حتى نقتبس الافكار والظريات العقلية الفلسفية وننشرها في قومنا وشبابنا. جزاكم الله عنا باحسن جزاء المحسنين

    نشكركم كثيرا
    مع السلامة

  2. mhna - الثلاثاء, 4 أغسطس 2015 في الساعة 11:15 م

    أهلا وسهلا بكم وجوزيتم خير الجزاء

  3. علي الكعبي العراق - الجمعة, 29 يناير 2016 في الساعة 4:21 ص

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الرجاء تزويدنا بطريقة للتواصل مع الشيخ ايمن المصري شخصيا