الأكاديمية تقيم ندوتها الثالثة بعنوان: حجية النصوص في الإعتقادات الكلية والجزئية | أكاديمية الحكمة العقلية
التصنیف: الأخبار
التاریخ: 26 نوفمبر, 2013
المشاهدات: 1٬486
الطباعة
إرسل لصدیقك
بقلم: السید محمود الهاشمي

أقام قسم البحوث في أكاديمية الحكمة العقلية ندوته العلمية الثالثة في 9/10/2013، تحت عنوان “حجية النصوص الدينية في الاعتقادات الكلية والجزئية”، بحضور عدد من اساتذة وطلاب العلوم الدينية في مدينة قم المقدسة.

وتحدث رئيس الأكاديمية سماحة الشيخ الدكتور أيمن المصري، عن معنى موضوع حجية النصوص الدينية، مبيناً أن النصوص الدينية أي جميع المنقولات هي راجعة للمقبولات، التي يكون سبب اليقين والتصديق بها هو قول الآخر الثقة سواء كان معصوما أو غيره وهذا هو معنى “التعبد”.

وأشار سماحته إلى أن النصوص الدينية تنقسم إلى قسمين (النصوص الاعتبارية والنصوص النظرية)، موضحاً أن النصوص الاعتبارية هي خارج حريم العقل ولا يمكن العلم بها وهي ما تسمى بمنطقة الفراغ العقلي التي تكفل علم الاصول بإثبات حجيتها، فيما أعرب عن آسفه لعدم تصدي أحد لإثبات حجية النصوص النظرية لتكون منضبطة كما هو الحال في علم الفقه، بحسب قوله.

من جهة أخرى، وصف الاستاذ والباحث في الحوزة العلمية، الشيخ صادق أخوان المدرسة الإخبارية بـ”المدرسة المعرفية”، مضيفاً أنها “ليست مدرسة فقهية ولا أصولية ولا كلامية”.

وقال الشيخ صادق أخوان في كلمته خلال الندوة التي أقامتها الأكاديمية، ان مؤسس المدرسة الإخبارية دعا إلى السير بلا منطق، لأنه سبب الضلال في القضايا البعيدة عن الحس، لافتاً إلى أن التأمل في هذه الدعوة “كارثة عظيمة”.

واستعرض سماحة الشيخ صادق أخوان أسباب بقاء المدرسة الإخبارية لمدة طويلة في الحوزة العلمية، قائلاً ان “الظروف هي التي سمحت بذلك من بينها ذريعة “هجر الدين” لنقد المنطق والفسلفة”.

وفي ختام الندوة، أجاب المحاضران عن استفسارات الحضور، بدورهم شدد الحضور على ضرورة إقامة مثل هذه الندوات العلمية لأنهاء تحل الكثير من مشاكلها.



займ на картукредит онлайн