الأكاديمية تقيم مجلس عزاء بمناسبة شهادة الإمام الباقر (ع) بمشاركة نخبة من الخطباء | أكاديمية الحكمة العقلية
التصنیف: الأخبار
التاریخ: 26 نوفمبر, 2013
المشاهدات: 968
الطباعة
إرسل لصدیقك
بقلم: السید محمود الهاشمي

أقام قسم التبليغ في أكاديمية الحكمة العقلية، مساء يوم الثلاثاء السابع من ذي الحجة الحرام 1433 هــ، الموافق 24 تشرين الأول 2012، مجلس عزاء بمناسبة شهادة الإمام محمد بن علي الباقر (عليه السلام) حضره نخبة من طلبة الحوزة العلمية والخطباء والمبلغين.

وبدأ المجلس بتلاوة آيات من الذكر الحكيم للمقرئ الدولي السيد مهدي الحسيني، بعدها إرتقى المنبر الشيخ اركان التميمي استعرض خلاله معالم حياة الإمام الباقر (عليه السلام).

وأوضح التميمي أن كثرة الالقاب ظاهرة واضحة في حياة الائمة وهي مدعاة للتوقف والبحث فيها، مبيناً أن توزع ألقاب الائمة في مناحي كثيرة من الحياة يكشف عن تكامل شخصياتهم.

وقال الشيخ اركان التميمي ان مناقب الأئمة واخلاقهم تعكس استحقاقهم لهذه الألقاب المتعددة، لافتاً إلى أن لقب الإمام محمد بن علي بـ”الباقر” لم يكن جزافاً بل أخذه عن جدارة واستحقاق وان هذا اللقب جاء من معصوم وهو النبي الأعظم (ص)، مؤكداً ان لقبه “الباقر” كان موجودا في التوراة.

وأشار التميمي إلى أخلاقية العلم عند الإمام محمد الباقر (ع)، موضحاً إلى أن الإمام الباقر انتهج المنهج العلمي في مواجهة التيارات الفكرية المنحرفة التي عاصرها.

وأوضح أن الإمام محمد الباقر (ع) سنحت له الظروف في إظهار العلوم بمختلف صنوفها، كما بين أن الحكومة الأموية خففت من وطأتها ضد الأئمة بعد حادثة كربلاء الأليمة إلا أن هذا لا يعني عدم التضييق عليهم.

وختم الشيخ التميمي محاضرته بإستعراض الظروف الأليمة التي ألمّت بالإمام الباقر منذ واقعة الطف حتى شهادته (عليه السلام).



займ на картукредит онлайн