التصنیف: الأخبار
التاریخ: 31 أغسطس, 2017
المشاهدات: 596
الطباعة
إرسل لصدیقك
بقلم: ahmad

أقامت مؤسسة أكاديمية الحكمة العقلية، اليوم الأربعاء 30 آب/أغسطس، ندوة بعنوان “إستراتيجية الأمن الفكري، التي أدارها الإعلامي الاستاذ عقيل زعلان البندر، وقدمها الشيخ صالح الوائلي رئيس مؤسسة الدليل للدراسات والبحوث العقدية التابعة للعتبة الحسينية المقدسة.

وشدد الشيخ الوائلي خلال كلمته على أهمية الأمن الفكري الذي أعتبره بأنه “يعد من الموضوعات التي تحظى بإهتمام أغلب العالم بإستثناء العراق”، مشيراً إلى أن الكثير من البلدان ترصد ميزانيات ضخمة فيما يتعلق بالأمن الفكري.

ولفت الشيخ الوائلي أن “قضية الأمن الفكري تختلف من دولة إلى أخرى”، مبيناً أن “مصطلح المعاني الثلاثة (الاستراتيجية والأمن والفكر)”.

وقال سماحته في معرض توضيحه لمصطلح “الاستراتيجية”، إن “الاستراتيجية لها معاني متعددة لكن المعنى الذي نستخدمه هو المقصود منه الخطة المتكاملة التي تتميز بالعناصر الثلاثة وهي (الأهداف والتحديات وآليات التنفيذ).

وأضاف إن “مفردة الأمن يراد منها الاستقرار مقابل الاضطراب، أما مفردة الفكر أهم مفردة وإن الفكر لها معنيين”، منوهاً إلى أن “المعنى الأول يراد منه (عملية التفكير) والثاني (هو النتاج المعرفي) سواء كان على ناشئ من العقل أو المدخلات الحسية أو الوجدان وغيرها”.

وتخللت الندوة مداخلات وأسئلة الحضور التي أثرت النقاش تعقيبًا على ما طرحه الشيخ الوائلي، الذي أجاب على أسئلة الفضلاء من الحوزة العلمية وأساتذة الجامعات.