التصنیف: الأخبار
التاریخ: 11 أغسطس, 2016
المشاهدات: 1٬055
الطباعة
إرسل لصدیقك
بقلم: ahmad

أقامت مؤسسة أكاديمية الحكمة العقلية مساء الأربعاء، أمسيتها الفكرية السابعة تحت عنوان “تاريخية داعش … قراءة في التنوع الداعشي بين الماضي والحاضر”، حضرها عدد من فضلاء الحوزة العلمية والاساتذة والباحثين.

وقد تطرق المحاضر الشيخ الدكتور طلال الحسن خلال الأمسية عن محورين هما “آثار الحنين إلى الماضي وتسفيه الحاضر، واستنساخ الصور الداعشية، والداعشية الميدانية والسياسية، ملامح الداعشية السياسية، الداعشية الاجتماعية، والداعشية الاقتصادية، والداعشية العلمائية والتعليمية، والداعشية المرجعية، والداعشية الجنسية، وداعشية أهل الجمل وصفين والنهروان”.

وقال الشيخ طلال الحسن إن من أسباب ظهور داعش”هي توريث الامراض النفسية القاتلة والتي منها التعصب للماضي والدفاع عن اخطائه من قبيل الاستماتة في الدفاع عن فتوحات الخلافة وما بعدها والتي لم تشهد الإنسانية قبل العصر الوسيط 1253 إلى 1516 م والمماليك 1250 ـ 1517 م، عصراً أكثر إجراماً ودموية واستخفافاً بالإنسانية والشعوب منه، وعصر القرن الأول الذي سمي افتراءا على رسول الله (ص) بأنه خير القرون، وهو قرن الضياع وشهدت فيه الأمة أعظم مآسيها في هدم الكعبة وقتل العترة الطاهرة واستباحة المدينة المنورة”.

وشدد الشيخ الدكتور طلال الحسن أن داعش المتأخرة التي نشادها اليوم هي نسخة من داعش في بداية القرن الأول من العصر الاسلامي، منوهاً أن “الماكنة الإعلامية هي التي كشفت جرائم داعش الحالية”.

وتحدث الشيخ الدكتور طلال الحسن عن الداعشية الاجتماعية والسياسية، وقال “إن الداعشية الاجتماعية هي قائمة على الانحطاط الاجتماعي”، مضيفاً إن “هذه الداعشية خلقت مشكلة كبيرة في المجتمعات وهي تشكل بؤرة وحاضنة لنشاط الداعشية السياسية”.

ونوه المحاضر إلى أن “الداعشية تتعصب للماضي رغم أخطائه وتحن للماضي وإن كان بائساً، وتضفي القدسية على الملوك والحكام، وهذا ما ولد الداعشية الحالية”.