التصنیف: الأخبار
التاریخ: 2 يونيو, 2016
المشاهدات: 1٬091
الطباعة
إرسل لصدیقك
بقلم: ahmad

شرعت مؤسسة أكاديمية الحكمة العقلية أمس (الأربعاء) في إقامة أول امسية فكرية علمية بمقرها، خلال استضافتها الاستاذ الدكتور علي الشيخ المتخصص في علم الاديان، بحضور جمع من الفضلاء والباحثين الأكاديميين.

وأشاد المحاضر الاستاذ الدكتور علي الشيخ في بداية محاضرته بالجهود التي تبذلها مؤسسة أكاديمية الحكمة العقلية في تحصين المجتمعات العربية والإسلامية من الغزو الثقافي الفكري”، مبيناً أن “مجتمعاتنا تعيش اليوم عصرًا تتماوَج فيها الاتجاهات الفكرية وتتبايَن، ويَشهد جيلنا صراعاً فكرياً”.

وآثار الدكتور علي الشيخ في الأمسية التي كانت بعنوان “العلاقة بين العقل والنص الديني”، جملة من المسائل التي يثيرها شبابنا الإسلامي في الوقت الحاضر، عازياً تصاعد الاشكالات والشبهات في عصرنا الحاضري إلى التطور الفكري والتكنولوجي الأمر الذي يتطلب من النخب الفكرية وضع الحلول المناسبة لهذه المشاكل.

وقال الاستاذ المتخصص في علم الأديان متسائلاً “هل يصح أن يكون لدينا دين عقلائي وما هي صفاته، وما هو الرابط بين العقل والنص الديني”.

وأشار الدكتور علي الشيخ أن هناك ثلاثة نظريات بين العقل والنص الديني، وقال إن “النظرية الإولى الإيمانية، هي النظرية التي تقدم النص الديني على العقل وإن خالفه، وهي النظرة المنتشرة في الديانة المسيحية وتعتبر ذلك دليلاً على قوة وصلابة الإيمان”.

وتابع إن “النظرية الثانية التي وصفها بالعقلانية المتطرفة هي أن ترجح العقل على النص الديني وإن كان النص قطعي الصدور”، مشيراً إلى أن النظرية الثالثة وهي العقلانية المعتدلة بحسب تعبيره أنها “تكشف عن عدم وجود تعارض بين العقل والنص الديني”.

وأوضح الدكتور علي الشيخ إن “النظرية الثالثة تعتقد بأنه لا يوجد تعارض بين العقل والنص الديني، وإن المسائل الأساسية تثبت بالعقل، ولكن في سائر المجالات الوحي (النص الديني) هو الحاكم”.

وشهدت الأمسية حواراً مفتوحاً طرحت فيه العديد من الاسئلة من قبل الفضلاء والباحثين الأكاديميين المشاركين بها، مشيدين بفكرة مؤسسة أكاديمية الحكمة العقلية التي أكدوا أنها “بادرة سوف تسهم في تقديم حلول مناسبة للمشاكل التي تعاني منها المجتمعات”.