التصنیف: الأخبار
التاریخ: 26 نوفمبر, 2013
المشاهدات: 1٬136
الطباعة
إرسل لصدیقك
بقلم: السید محمود الهاشمي

نددت مؤسسة أكاديمية الحكمة العقلية بالاعتداء الذي طال ضريح الصحابي الجليل حجر بن عدي في سوريا، معتبرة أن ما حدث هو استخفاف برموز التاريخ الإسلامي.

وأشارت الأكاديمية في بيانها ان من قام بهذا العمل المشين المتمثل بنبش قبر الصحابي الجليل حجر بن عدي (رضي الله عنه) هم مجموعة تكفيرية منبوذة وبعيدة كل البعد عن الاسلام والخلق والانسانية.

وأضاف البيان ان “حجر بن عدي (رضي الله عنه) من تلك الرموز الإسلامية التي عاصرت الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم والإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) وكان لها الاثر البالغ في الدفاع عن الاسلام الأصيل وتحظى بقدسية لدى جميع المسلمين على حد سواء”.

وأكد ان هذا الاعتداء هو احد الافعال الخبيثة المرتبطة بأمريكا والصهاينة كونهما يحاولان محاربة المسلمين وطمس آثارهم بشتى الطرق، داعياً اصحاب الحكمة والعقل بتغليب المصلحة العامة على المصالح الخاصة سيما في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة وأمتنا الإسلامية.