التصنیف: الأخبار
التاریخ: 17 سبتمبر, 2016
المشاهدات: 954
الطباعة
إرسل لصدیقك
بقلم: ahmad

أنهت كل من أكاديمية الحكمة العقلية ومؤسسة الدليل للدراسات والبحوث العقدية التابعة للعتبة الحسينية المقدسة، الدورة الأولى من نوعها في مجال شرح النظريات الفيزيائية الحديثة التي ألقاها الدكتور والاستاذ في جامعة المستنصرية رافيد عيدان الكناني .

وشارك في هذه الدورة التي استمرت خمسة أيام من اليوم 10 من سبتمبر/ ايلول الجاري وحتى 15 منه، حضرها نخبة من اساتذة وفضلاء الحوزة العلمية.

وتناولت الدورة مواضيع متعددة في شرح النظريات الفيزيائية الحديثة التي ساهمت في تغيير نظرة الإنسان للكون والحياة، فضلاً عن النظريات التي أحدثت جدلا واسعاً والتي تم على أساسها إنشاء تيارات فلسفية.

بدوره، أكد المحاضر الدكتور رافد عيدان الكناني الاستاذ في الجامعة المستنصرية ببغداد، على أهمية مواصلة الإطلاع على النظريات الفيزيائية الحديثة، مشيراً إلى أنه “نتيجة لتطور الفيزياء وتخصصاتها وتعقد مواضيعها أصبحت النظريات العلمية الحديثة غير واضحة لغير المتخصصين”.

وفي حفل اختتام الدورة، أكد رئيس أكاديمية الحكمة العقلية الشيخ الدكتور أيمن المصري خلال كلمة له إن “الدروس الطبيعية تقع في المرتبة الثالثة في السلم التعليمي حسب المنهج الفلسفي القديم”، مبيناً أن “الفلاسفة القدماء كانوا ينتهجون ترتيبا طبعيا في الدراسة فيبداؤون بالمنطق ثم الرياضياث ثم الطبيعيات ثم ما وراء الطبيعات ضمن الحكمة النظرية، ثم يدخلون في الحكمة العملية، وهي الاخلاق والاجتماع والسياسة وهنا تتم الحكمة”.

وأوضح الشيخ المصري إنه “لا يمكن لطالب العلم والحقيقة الاستغناء عن الطبيعيات، ولكن للاسف تم اقصائهما بالكلية وقد انتج ذلك خسائر كبيرة في البناء المعرفي، لانها مقدمة للفلسفة”، منوهاً إلى أن “الذي لا يعرف ما هي الطبيعة سيكون قاصراً عن معرفة ما بعد الطبيعة الذي لا يعرف المحسوس سيصعب عليه معرفة وإدراك المعقول”.

وفي سياق متصل، أشاد رئيس مؤسسة الدليل للدراسات والبحوث والعقدية التابعة للعتبة الحسينية الشيخ صالح الوائلي، بالجهود التي بذلها الدكتور الاستاذ رافد عيدان على ما قدمه من معلومات في الدورة ، مشيراً إلى أن هذه الدورة فتحت لنا آفاق في مواجهة التيارات الالحادية والعلمانية.

وقال الشيخ الوائلي إن “هذه الدورة القصيرة أكدت لنا ما ندعو له في مؤسستي الدليل وأكاديمية الحكمة العقلية وهي التربية العقلية والفكرية”، مشدداً على ضرورة إشاعة منهج التربية الفكرية التي تم تغييبها عن الساحة الفكرية.

وشهد اليوم الأخير للدورة طرح مجموعة من الأسئلة والاستفسارات التي أجاب عنها الاستاذ المحاضر .

وقد تسلم الطلاب المسجلين شهادات حضور الدورة، من قبل الشيخ صالح الوائلي رئيس مؤسسة الدليل للداراسات والبحوث العقدية، والدكتور الشيخ أيمن المصري رئيس أكاديمية الحكمة العقلية.