اختتام الدورة التعليمية العاشرة لطلاب الديوانية | أكاديمية الحكمة العقلية
التصنیف: الأخبار
التاریخ: 26 نوفمبر, 2013
المشاهدات: 973
الطباعة
إرسل لصدیقك
بقلم: السید محمود الهاشمي

اختتمت مساء يوم الخميس، الموافق الثامن من تشرين الثاني 2012،  فعاليات الدورة التعليمية العاشرة التي أقامتها مؤسسة أكاديمية الحكمة العقلية للطلاب القادمين من محافظة الديوانية وسط العراق بعنوان “دورة الولاية” في مجال العلوم العقلية.

شدد سماحة الشيخ عدنان الحسيني في كلمة له في الحفل الذي أقيم لإختتام الدورة على ضرورة أن يواصل الطلبة الاهتمام بالعلوم العقلية وتطبيقها في حياتهم العملية، مضيفاً أن “طلب العلم لا ينحصر بعمر معين وعلى الإنسان مواصلة الحصول على المعرفة”.

ودعا الحسيني الخريجين الى توظيف ما حصلوا عليه من معلومات وخبرات خلال مشاركتهم في الدورة التعليمية لمواجهة الفكر المنحرف.

وفي موازة ذلك، قال رئيس أكاديمية الحكمة العقلية الدكتور أيمن المصري، أن المؤسسة أخذت على عاتقها إحياء العلوم العقلية، مضيفاً “إن مشروع الأكاديمية ينطلق من الفطرة الإنسانية وليس بدعة نريد فرضها”.

كما أوضح سماحته أن العواقب الوخيمة التي تعاني منها مجتمعاتنا في مختلف المجالات سببه”غياب العقل”، مؤكداً على أن الدين والعقل متلازمان”، مشيراً إلى أن ابتعاد العلماء عن العلوم العقلية سبّب مشاكل عديدة للأمة الإسلامية.

وحذر الدكتور ايمن المصري من التضليل الإعلامي الذي يمارسه الغرب تجاه المجتمعات العربية والإسلامية من خلال بث الأفكار المنحرفة.

من جهة أخرى، أعرب سماحة الشيخ ليث فالح الساير مدير مركز الإمام الحسن (ع) الثقافي في الديوانية، عن شكره للجهود التي تبذلها الأكاديمية في نشر المعارف الإسلامية، مبيناً أن طلاب الديوانية سيقومون بنشر الأفكار الثقافية التي تعلموها في محافظة الديوانية.

وبعدها القى السيد الاستاذ موسى آل شبر، كلمته بالنيابة عن الطلاب، ثمن فيها الجهود التي تبذلها الأكاديمية في رفع المستوى الثقافي والفكري في المجتمع العراقي، مشيراً إلى أن هذه الدورة المكثفة غيرت لنا الكثير من المفاهيم.

وأوضح ان غياب العقل سبّب للعراق الجديد الكثير من المشاكل في كافة المجالات، مشدداً على تحمل الطلبة المشاركين في الدورة نشر مشروع الأكاديمية في المجتمع.

وفي الختام منحت الأكاديمية للطلاب المشاكرين والبالغ عددهم واحداً وعشرين طالباً شهادات تقديرية.

يشار إلى أن برنامج الدورة تضمن زيارات إلى جامعة المصطفى المفتوحة، وجامعة آل البيت العالمية، بمدينة قم المقدسة.

وقد تعرف الطلاب على جامعة المصطفى المفتوحة، والأقسام المتوفرة فيها للدراسة، والشروط المطلوبة لكل تخصص، و قد استمعوا إلى شرح مفصل عن كيفية الإلتحاق بالجامعة.

كما قام وفد الطلاب بزيارة معرض الكتاب الذي أقيم بجامعة آل البيت العالمية، حيث اطلوا على دور النشر المشاركة في المعرض وآخر الإصدارات والمؤلفات الحديثة في العلوم والمعارف الإسلامية.

وكانت محطة الختام هي القيام بسفرة دينية إلى مدينة مشهد المقدسة لزيارة مرقد الإمام علي بن موسى الرضا (عليه السلام) التي استمرت ثلاثة أيام.

جدير بالذكر أن الدورة استمرت عشرة أيام تلقى الطلاب خلالها دروساً  في ميزان الفكر (المنطق) ومناهج التفكير (المعرفة).



займ на картукредит онлайн