التصنیف: الأخبار
التاریخ: 19 أبريل, 2017
المشاهدات: 786
الطباعة
إرسل لصدیقك
بقلم: ahmad

أدانت مؤسسة أكاديمية الحكمة العقلية، التفجير الإرهابي الذي استهدف الأطفال والنساء العزل من أهالي بلدتي كفريا والفوعة في سوريا، ذهب ضحيتها ما يقارب نحو 130 شهيداً أغلبهم من الأطفال والنساء وأكثر من 400 جريح.

وأكدت الأكاديمية في بيان لها إنها “تدين وتستنكر بشدة الإعتداء الإجرامي الآثم الذي طال الشيوخ والنساء والأطفال والمرضى المهجرين من بلدتي كفريا والفوعة، بعد أن عانوا الأمرين من حصار ظالم وتهجير عن أرضهم بسبب جرائم الجماعات الإرهابية التكفيرية في سوريا”.

وأضافت إن “الأكاديمية تدعو الجهات المعنية والمنظمات الإنسانية في العالم إلى إدانة هذا العمل الإجرامي الوحشي بحق المدنيين الأبرياء”، مشددة على أهمية محاسبة المنفذين والدول الداعمة للفكر التكفيري ومروجيه، الذي يبعث في الأرض فساداً ويهدد الأمن والسلم العالميين”.

وفي النهاية نبتهل إلى الباري تعالى الرحمة للشهداء الأبرار والشفاء العاجل للجرحى، والصبر والسلوان لذوي المصابين والشهداء، كما نسأله أن ينتقم من المجرمين الإرهابيين، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

 

أكاديمية الحكمة العقلية